Dieu d'espoir, inspire les dirigeants de choisir la paix au lieu de la violence, et de chercher la réconciliation avec leurs ennemis, inspire de la compassion à l'Église Universelle pour le peuple Syrien, et donne-nous l'espérance d'un avenir de paix fondé sur la justice. Nous te le demandons par Jésus Christ Prince de la Paix et Lumière du monde. 
Comité des Professeurs

رئيس

نائب رئيس

أمين سر

أمين صندوق

البرمجة والتخطيط

الشؤون الاجتماعيّة

الشؤون الثقافيّة

البيئة وحقوق الانسان

PRÉSIDENT

ADJOINT

SECRÉTAIRE

TRÉSORIER

PROGRAMMATION

AFFAIRES

AFFAIRES

ENVIRONNEMENT

&  PLANIFICATION

SOCIALES

CULTURELLES

& DROITS DE L'HOMME

Dr WISSAM KABKAB

SOURAYA GHORAYEB

GISÈLE SOKHN

LILIANE HADDAD

MAHA ARAMOUNI

RIMA GHOLAM

CAROLINE SFEIR

GILBERTE GÉRARD

د. وسام كبكب

ثريا حسّون غريّب

جيزال حرفوش السخن

ليليان حدّاد الجلخ

مها عرموني طوق

ريما مقدسي غلام

كارولين صفير يونس

جيلبرت الغلبوني جيرار

 

العشاء السنوي

تكريم رئيس الرابطة

حفلة عيد الميلاد

أقامت الهيئة التنفيذيّة لرابطة معلّمي شانفيل عشاءها السنويّ في مطعم السراي مساء يوم الأربعاءالواقع فيه 21 من تشرين الثاني 2012. وبعد الافتتاح بالنشيد الوطنيّ ونشيد المدرسة، ألقى رئيس الرابطة الأستاذ الفرد حداد كلمة ترحيبيّة، ثم ألقى مدير المدرسة الأستاذ ليون كلزي كلمة في المناسبة. قامت بتقديم الحفل الزميلة ثريا غريب أمينة السرّ، بأناقتها المعهودة، وطلّتها البهيّة. وشارك في السهرة أركان الإدارة، والأخوة المريميّون في شانفيل وجبيل، ولجنة الأهل، وعدد كبير من الزملاء المعلّمين والمعلّمات. 

   كرّمت الهيئة التنفيذيّة لرابطة معلّمي شانفيل رئيسها المنتهية ولايته الأستاذ ألفرد حدّاد، فأقامت حفلاً في القسم النهائيّ، وشرب الأساتذة نخب المناسبة، وفي الختام قدّمت الهيئة لرئيسها هديّة رمزيّة وشكرته على الجهود الّتي بذلها خلال ولايته مدّة سنتين 1910-1912 ، في خدمة الأساتذة والمدرسة، متمنيّةً له دوام الصحّة والنجاح والازدهار.

   احتفلت رابطة معلّمي شانفيل بعيد الميلاد مع أولاد الأساتذة، بالتعاون مع الإدارة ولجنة الأهل، وذلك يوم الجمعة الواقع فيه 21 من  كانون الأوّل 2012، على مسرح قسم الأصاغر. وقد اعتمدت اللّجنة الإجتماعيّة التابعة للرابطة طريقةً جديدةً للاحتفال، فوزّعت الأولاد على فرق قامت كلٌّ منها بنشاطٍ مختلفٍ عن الآخر؛ صنع الحلوى، العزف على البيانو والغيتار، وقراءة القصص مع "ماما نويل". وفي الوقت نفسه عَقَدَ الأساتذة ولجنة الأهل حَلَقات تعارفٍ أسهمت في تعزيز الروابط بين الأهل والأساتذة. بعد ذلك تمَّ توزيع الحلوى والسّكاكر والهدايا على الأولاد. ساد اللّقاء جوّ من الأُلفة والمحبّة والفرح على أملِ أن يستمرّ في مدرسة شانفيل وأن تتشدّد أواصر العلاقة بين لجان الأساتذة والأهل والإدارة. 

Veuillez cliquer ici pour visualiser la galerie de photos

 
 
Contactez-nous
Adresse   Dik el-Mehdi (Metn)
Téléphones   (04) 913 327
    (04) 921 147
Fax   (04) 913 321
Courriel   maristes@idm.net.lb
    info@champville.edu.lb

©2012 Champville.edu.lb  Tous droits réservés - Plan du site